فوائد قيلولة وقت الظهر وخصوصا على الدماغ وشروطها الصحية

فوائد قيلولة الظهيرة كثيرة ، وكثير من الأشخاص الذين يستيقظون في الصباح الباكر غالبًا ما يشعرون بالنعاس ويريدون النوم في منتصف النهار ، وتحديداً عند الظهيرة ، ونفس الشيء يحدث بالضبط مع الأطفال الصغار ، وهناك من يعرف أهمية القيلولة وفوائدها للجسم وقوة التركيز ، والتي سنتعرف عليها في هذا المقال.

فوائد قيلولة الظهيرة

  • العمل على تحسين معدل الإدراك لدى الشخص ، وتحسين التفكير الإبداعي.
  • يساعد على تحسين أداء الذاكرة والتذكر ورفع مستوى التركيز لدى الشخص.
  • يمنح الشخص القدرة على حل المشكلات وأداء المهام المختلفة.
  • يساعد على تعزيز وظائف أجهزة الجسم الحيوية.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والدماغية.
  • الشعور بالراحة وتقليل التوتر والتوتر نتيجة العمل لفترات طويلة وممارسة الأنشطة اليومية.
  • يحسن المزاج العام.

الظروف الصحية لأخذ قيلولة الظهر

هناك بعض الشروط التي يجب مراعاتها إذا كنت ترغب في أخذ قيلولة حتى لا تسبب أي ضرر لساعة الجسم البيولوجية ، ومن أهمها:

  • ضرورة اختيار الوقت المناسب في منتصف النهار ، حيث يجب عليك الابتعاد عن الفترات المتأخرة من اليوم ، وأنسب وقت للقيلولة بين الواحدة والثالثة بعد الظهر حتى لا تؤثر على قدرتك. للنوم في وقت مبكر من الليل.
  • يجب ألا تكون مدة القيلولة طويلة ، حيث يوصي الأخصائيون بأخذ فترة قصيرة من النوم تتراوح ما بين 10 إلى 30 دقيقة.
  • اختيار المكان المناسب للقيلولة هو مكان هادئ وخفيف ومريح ، وغرفة النوم هي الأنسب لها.
  • الابتعاد عن القهوة في فترة ما بعد الظهيرة واستبدالها بقيلولة ، وذلك لاستعادة القدرة البدنية على القيام بالأنشطة المختلفة.
  • الحصول على وردية ليلية تساعدك على الاستيقاظ والتركيز.

أضرار القيلولة

  • قيلولة الظهر قد لا تكون مناسبة للجميع ، وبالنسبة لبعض الناس يمكن أن تسبب قصورًا في النوم ، حيث يشعر الشخص بالخمول والتعب.
  • حدوث اضطرابات في مواعيد النوم ليلاً ، لذلك لا ينصح بها للأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل في الليل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.