بعد اعتزاله: رسالة وداعيه مؤثرة من وليد سليمان لجماهير النادي الأهلي وزملاؤه

كانت رسالة الوداع التي وجهها وليد سليمان لجمهور الأهلي اليوم هي المباراة الأخيرة لأحد كابتن النادي الأهلي المصري في مسيرته الكروية وداخل المستطيل الأخضر. توجهوا إلى الملعب بارتداء قميص عليه صورة وليد سليمان وكتب عليها (شكرا حاوي) كنوع من الوداع لوليد سليمان ، وجمهور النادي الأهلي قبل وأثناء المباراة. وهتفوا هتافات كبيرة ومتواصلة لوليد سليمان شكره على ما فعله وليد سليمان للنادي. الاهلي.

بطولة وليد سليمان مع النادي الأهلي

حقق كابتن الأهلي وليد سليمان العديد من البطولات القارية والمحلية مع النادي الأهلي ، ليرتفع عدد بطولات وليد سليمان مع النادي الأهلي إلى واحد وعشرين خلال إحدى عشرة سنة داخل أسوار النادي الأهلي ، وهو أمر يستحق يذكر أن وليد سليمان توج بالميدالية البرونزية في كأس العالم للأندية في مناسبتين ، وجاءت بطولة وليد سليمان على النحو التالي.

  • توج وليد سليمان بلقب الدوري المصري ست مرات.
  • كما تمكن من الحصول على كأس مصر خلال مسيرته الكروية مرتين.
  • وفاز بالسوبر المصري في خمس مرات.
  • فاز بدوري أبطال إفريقيا أربع مرات.
  • فاز ببطولة الكونفدرالية الأفريقية مرة واحدة.
  • تمكن من الحصول على السوبر الأفريقي في ثلاث مناسبات.

رسالة وداع وليد سليمان لجمهور الأهلي …

كتب كابتن النادي الأهلي وليد سليمان رسالة وداع لجمهور النادي الأهلي وزملائه في النادي الأهلي عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك وإنستجرام ، لتكون هذه الرسالة هي الرسالة. يعبر عن مشاعره ، والرسالة احتوت على هذه الكلمات.

كم تأثرت بالدموع ، حيث تابعت ورصدت عرض الحب الرائع والجميل الذي تلقيته من زملائي اللاعبين ومن جماهير الأهلي الرائعة والمخلصة. ذات يوم ، “من السهل كسب المال … ومن الصعب تحقيق الإنجازات وكتابة التاريخ.” لا أصدق أن رحلة 11 عامًا قد مرت وأنني وصلت إلى نهاية مسيرتي الكروية ، أتذكر حلم طفولتي وأرتدي القميص الأحمر عندما كنت طفلاً ، أتذكر بفخر كم كافحت من أجل شرف ألعب لعائلتي ، والحمد لله حققت كل ما كان يفوق أحلامي وما لم يخطر ببالي ، لمست مع الأهلي وبفضل الأهلي كل المجد والبطولات أنعم الله عليها ويكفي. أفتخر بأن الأهلي منحني شرف إعلان اعتزالتي وأنا أقف على أكبر منصة كروية ، من فوق منصة التتويج في مونديال الأندية. انتهت رحلتي مع الأهلي داخل السجادة الخضراء. كنت “خادماً للكيان” ولست مجرد لاعب اسمه وليد سليمان ، لكن رحلة حبي وانتمائي للكيان مستمرة إلى الأبد ، شكراً لكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.